الجمعة، 30 نوفمبر، 2012

أين أبناء الوطن

مقال بعنوان ( أين أبناء الوطن )

أنادي بصوتآ عال أين أبناء الوطن , إستلهمت هذة العبارة من إلهام ألهمني إياه خطاب وزيرالخارجية بمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لحوار الأديان بالنمسا  سمو الأمير سعود الفيصل بما فيه من قوة وإرادة عالية وهيبة رجل في المواقف الصعبة رغم مافيه من إجهاد صحي يعاني منه والذي نتعلم منه أن يكون لنا نحن مواطنين المملكة العربية السعودية وجود يثري نتاجنا في شتى العلوم التي تعود فائدتها للوطن ولايقتصي وجودنا للإستهلاك فقط فالإنتاج حاجة ضرورية لابد أن لا تغيب وأن يكون عطائنا مستمر في كافة الأصعدة المحلية والعالمية فالدور الذي يمارسه الفرد بداخل المجتمع مهم للغايه لأن في دوره الإيجابي يكمن النجاح للمجتمع وأن لا نتذمر من الحالة التي نعيشها فلا يخلو الجمال من العيب ونمد يدنا لله سبحانه أن يصلح العثرات ونبذل الجودة بكل أعمالنا لأن الإصلاح لايأتي إلا من أداء العمل بضمير حي ولا نسمح لداء الفساد أن يجري في أعمالنا فأن تمكن هذا الداء فأنه سيحطم المفاهيم الدينية لدينا وأن نكون يدآ واحدة ونتماسك بكل قوتنا لأن السنين القادمة فيها الخبايا تستدعي أن توحد صفوفنا الداخلية ونزيل الغمامة الموجودة فوق سمائنا ونسمح لشمس الرؤية الثاقبة للأمور بدقة متناهيه لأنها على المحك فألاعداء حولنا يتربصون ويقتنصون من الداخل ومن الخارج , والحالة الدرامية الان التي تمارسها الأقلام الساخرة أو بالأصح الليبرالية والعلمانية تحاول بشتى الوسائل للتفكك والإنحلال وتسويق وتحجيم المشاكل الداخلية أمام أعين المجتمع لإتساع الفجوة بين الراعي والرعية وأخص بالذكر صحيفة عكاظ التي يتنفس عبرها أعدائنا , والثورة التكنولوجيا الحاصلة تسمح للكل التعبير عن رأيه بكل جراءة ومع خضم الربيع العربي تداعت الأقلام لتتحدث من جديد لطرح الفكرة في سوقنا الذي ينعم بالأمن والأمان والطمائنية لأنهم شاهدوا قبول الفكرة في المناطق المجاورة وحصول الثورة وإنقلاب الحكم لكنهم لم يعلموا مدى التلاحم والإنسجام بين العائلة الحاكمة والشعب وخاب الامل الكثيرين من الأعداء لعدم قبول فكرتهم العقيمة , فنحن بصدد تيارات تحاول أن تجرفنا للهاوية , فكلما زاد نجاحنا زاد أعدائنا لأن المعيار النجاح لدينا هو الدين والأمان لأنها ركيزة المجتمع المحافظ .

بقلم 
الحيسوني أحمد
2012/11/30

الاثنين، 19 نوفمبر، 2012

متطلباتنا ومدى توفرها

كون الحياة تتماشى عكس طبيعتنا يستلزم وجود كم هائل من التوازن الذي يصب في متطلباتنا ومدى توفرها , كثير منا يتذمر من سوء طريقة عيشه لأنه يفتقر للنظر الصحيح للحياة فإن تنوع الأحداث والإختلاف بين البشر حاجة ضرورية لإكتمال سير الحياة وتأكد أيها الإنسان أن الله عندما يأخذك منك شيئا سيعوضه لك بشئ أخر وعندما يبتليك بشئ فأنه يهيئ لك أمر لتسعد به وماعليك إلا أن تصبر فأصبر فأصبر فأصبر فذالك حسن التدبير فدبر أمرنا يالله , تشرد بنا تساؤلات كثيره تعصف بنا أحيانا ( خضم الحياة ومعتركها ) سيحكمك شئ واحد ويشد من أزرك وتكون الإجابات سهلة لديك الإيمان بالله والتوكل إليه.

أصبوحة لكم أصبحها

بقلم
الحيسوني أحمد

الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

المواقف اليومية

وجود التقلبات بالحياة وكسر الروتين بشكل مفاجئ يعد ركيزة أساسية في الحياة لان تنوعها بهذا التسلسل والوتيرة التي تنساق مع المواقف اليومية بطريقة طبيعية ولكن بعضنا يشكو منها لإنعدام الرؤية البعيدة للحياة المستقبلية .

بقلم
الحيسوني أحمد

الأحد، 9 سبتمبر، 2012

السبت، 8 سبتمبر، 2012

الحاجه

الحاجه تختلف من شخص إلى اخر بحسب نقص المتطلب له بحيث يكون قبوله لهذا الشئ عن توافق أو تنافر

بقلم
الحيسوني أحمد

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

خابت لي الذكرى

خابت لي الذكرى
من هاجسآ سرى

بأوداج شدت أعصاب 
وإبتليت بكثر الأسباب

منها الأعذار 
بعدد الأسوار

إلي كانت تضيق بالواقع المصدوم
إلي إندثرت بعالم قانونه المعدوم

بقلم
الحيسوني أحمد

الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

يا منى الورد لاتذبل

يا منى الورد لاتذبل ** يفوح عطرك بأنفاسـي

كأنـك غــزال تتـغزل** فيك روحي وإحساسي



بقلم
الحيسوني أحمد

جميع التناقضات

     جميع التناقضات ... أخيرآ إلتقت بعد ما كانت متناثرة بعدد المفاهيم التي أبعدت عنا من نحب وقربت لنا من لانحب منها الشروط الغائبة الحاضرة وتجبرنا أحيانآ وغالبآ على ترك العلاقات التي نأمل أنها هي من تكون الشريك بالحياة , وبلحظة تتفاجئ بسقوط بعض الأركان التي تود أن تبنى حتى تعود إلى الأحوال البائسة في إنتظار الشريك الذي يجعل من حياتك جميلة بعيدآ عن الحياة الروتينية المملة .

     ولكن أين؟ هو الشريك الحياة كلها تناقض لم تجمعنا بمن نريد وأجمعتنا بما لانريد وكما يقول البيت :

إلي يبينا عيت النفس تبغيه *** وإلي نبيه عيا البخت لايجيبه

     تناقض النسب تناقض الجمال تناقض الولاء تناقض الشك , كل ماذكرته لايعد والأغلب يعد أساسيآ في بناء العلاقات أو هدمها وبعض المفاهيم لاتعد محكآ فارقآ أو معيارآ أنه إذا لم تتزوج حبيبتك فسوف تتزوج حبيبة شخص أخر لأنه بعالمنا لايخلو من الحب وهذا تناقض أخر لأنه يبث فينا الشك في علاقاتنا المستقبلية , أتوقع أنك لن تنجو من تناقض حتى ترى تناقض أخر , ولكن السؤال متى تتجمع التناقضات وترفع الراية أن تجعلنا نجتمع بمن نحب بعد مشيئة الله سبحانه .

بقلم
الحيسوني أحمد

الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

التغيير


التغيير مطلوب بين كل فترة وفترة حتى لانجعل من حياتنا روتينيه والتركيز على الفكر بشكل عصري لترى الأشياء بعين الأنتاج لا بعين الإستهلاك .
بقلم
الحيسوني أحمد

الخميس، 30 أغسطس، 2012

إنظر كما انظر


إنظر كما انظر حتى يكون بيننا صلة لتقارب ونبتعد عن الإنحياز الذاتي ونتقبل الأخر ونتعايش لأن الحياة مره واحده ولن تتكرر ابدا .
بقلم 
الحيسوني أحمد

الصمت

الصمت احيانا يعود للإنسان بسكون داخلي ويتبلور على هيئة فعل معين كمثل الحوار الهادئ ويقاس على ذلك مدى فكر الأنسان فيما حوله من مؤثرات .

بقلم
الحيسوني أحمد

عذرآ





عذرآ لأصدقائي لغيابي قليلآ فقد إشتقت لمروركم وكتاباتكم فأنا               لا أنساكم


صديقكم
الحيسوني أحمد

الخميس، 21 يونيو، 2012

لا زالت البذرة تثمر !!!



لا زالت البذرة تثمر لا زالت البذرة تثمر لا زالت البذرة تثمر , خير خلف لخير سلف , دائما بكل الأحوال نظل أقوياء مثل الجبال شامخة لاتهزنا الرياح العاتية وعلى كل من يتفوه بغير ذلك فليحفظ نفسه أولآ وأن يرى أنه يعيش من خير هذا البلد فليصمت حتى لايكون منبوذا ممن حوله , رحم الله ولي العهد الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وأدخله فسيح جناته , شئ جميل أن تنام في أمان وغيرك يسهر لأجل أن تنعم في هناء النوم , نحن مستهدفون بشتى الأشكال ونرى الإحصائيات تتكلم كم من عملية إرهابية أحبطت وكم من عملية تهريب مخدارت أحبطت وكم من وكم من وكم من لو ذكرت أفضال الامن والأمان أخذتي الساعات في ذلك , ترى في كل شارع سيارة الأمن وترى في كل حي وحارة مركز للأمن وترى في كل الطرقات السريعة بين المدن مركز للأمن وترى هناك محكمة للفصل بين الناس وترى هناك ديوان المظالم وإدعاء العام والتحقيق , كل شخص حقه محفوظ في المملكة العربية السعودية إنظر فيما حولك من الدول أين الامن وأين الامان لن تجد من هذا شئ لا طالما أننا نطبق الشريعة الأسلامية ودستورنا القران الكريم وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فأننا في أمان وإستقرار ونعول في ذلك لمن يقول غير ذلك فأنك تعيش في رغد وهناء فإحمدالله على هذا , ووالله وتالله وبالله أن البذرة تثمر بقدرة الله في إستمرار وإستقرار هذا البلد ونسأل الله أن يحفظنا من كل شر وكيد الأعداء وأن نتصدى لهم بكل قوتنا وأعان الله ولي عهدنا الأمير سلمان بن عبدالعزيز على تحمله المسؤولية ووزير الداخلية الأمير أحمد بن عبدالعزيز على جهوده في حفظ الأمن هذا البلد ونحن شعب المملكة العربية السعودية يدآ بيد وقوة في صد كل من يريد أو يفكر في زعزعة الأستقرار والأمن في هذة البلاد .

بقلم
الحيسوني أحمد

الأحد، 3 يونيو، 2012

ندى أحزاني

كم ليلة غبرة ضاعت بشفق الليال المبهمة 
                         وإسترسلت حروف تنثر ندى أحزاني المجدبة

بقلم
الحيسوني أحمد

الخميس، 31 مايو، 2012

تحضنك أمواجي


عيوني بحر ليتك فيها جزيرة *** تحضنك أمواجي لاهبت رياحي

                                   بقلم

                            الحيسوني أحمد

الثلاثاء، 22 مايو، 2012

غيود الليل



ترتسم ملامحك غيود الليل *** وينثني ظلك من بقايا نورك


بقلم
الحيسوني أحمد

البرجوازيين

صوت يتحدث بتكرار وصداه يجول في أركاننا المتباعدة لكثرة العراك ولكن ليس بكثرة الدماء ولكن بكثرة الأفكار البرجوازية وكثرة البرجوازيين ماجعلت منها ومنهم لهم سلطة تراهم في الصورة المنعكسة كالمشاريع المتعثرة وكالخدمات الرديئة وتراهم ايضا يتسكعون بين دائرة حكومية وأخرى كانوا سببآ لتردي وضعنا ونحن من سمحنا لهذا التعدي على حقوقنا ألا نستحق حياة كريمة ألسنا من نتحدث بالمليارات الدولارات لماذا لاتنعكس هذة المعادلة على أرض الواقع لأن مرض البرجواز لازال ينخر في أجسادنا , ترى كل صباح على قنواتنا الأخبارية يلقى خطاب من أشخاص برجوازيين مفعم بالقرارات التي ترى المستقبل أنه جميل وتمر السنين ولم يتغير شيئا فلاتندهش عندما تسمع أن هذا البرجوازي أعفي من منصبه فيتسأل ذهنك لماذا ولما أسئلة لن تجد لها جواب لأنها مغلفة دائما بسرية تامة ليس الحل هكذا في تمضية السنين نجرب اللون الطلاء على شجرة ليست نضرة بل الحل في إقتلاعها ونثر بذور ولكن كبذرة الزيتون وفيها معجزة أنك تظل تزرعها وتنميها ولكن لاتثمر إلا بعد سبع سنوات فلنكن مثلها في بناء البنية التحتية للفكر مع مجاراة التطور والإلتزام بشريعة القران ولا نسمح لأحد أن يأتي بسهولة ويهدم مابنيناه على مر السنين لأن هناك حزب أخر غير البرجوازيين يريد فصل أهم شيئين وهما وجهان لعملة واحد وتراهم على شاكلة أنا دكتور أنا مثقف أنا استاذ ومن كثرة تطوره أصبح لديه إنحلال فكري ولايقيس مدى تأثره بهذا الفكر الليبرالي الذين يحاولون قصار جهدهم أن يغيروا من سلوك المجتمع إلى الانحلال كل المفاهيم الراسخة مما تعلمناه من القران والسنة فلنتصدى لهم هولاء بكل ماأوتينا من قوة من خلال التكنولوجيا العصرية وأحاديثنا المستمرة وتكون حكمتنا الدائمة ( إن لم تزد بالحياة فأنت زائد ) .


بقلم
الحيسوني أحمد

الخميس، 17 مايو، 2012

إهداء

ماأجمل هذا الصباح عندما يتغنى من هو أجمل من هذا الصباح

بقلم
الحيسوني أحمد

فلسفة عصرية


المجتمع مثل القافلة في الصحراء تذهب وتعود في نفس الطريق مثل الروتين الذي يستهوي الكثيرين ولكن من يشق طريقه غير تابع لنفس الطريق فهذا في كلتا الحالتين إن كان وصل للهدف أو تعثر فأنه متميز عن غيره لأنه أراد التغيير

بقلم 
الحيسوني أحمد

الثلاثاء، 15 مايو، 2012

تبآ لكم ياعرب

أتعجب لحال المسلمين يحترقون شوقآ لمشاهدة مباراة لكرة القدم وإخوان لهم يقتلون , لم أرى مثل هذا البرود الذي تأصل أفئدتنا وأصبحنا لا نشعر بأخ لنا يتوجع , أين موقعنا من الاعراب والله إني أخجل من نفسي أن أفكر في شي دنيوي وأخ لي يقتل في فلسطين وأفغانستان والعراق والأن في سوريا كيف لكم ياأيها المسلمون أن تدعون أنفسكم بالمسلمين أنتم مسلمون من غير إسلام , نلهث خلف أخر الصرعات في الازياء ونتحرى أخر أعمال الفنانين , وبالمناسبة أتذكر برنامج الذي يعرض على قناة mbc برنامج المواهب في نفس الوقت الذي يعرض فيه تشاهد القناة الأخرى قناة العربية أخبار عدد القتلى في سوريا , لقد متنا حقا ياأمة لن تجد هناك الغيرة على حرمات المسلمين ولن تجد هناك العزة لكرامة المسلمين بل تجد هناك الغيرة والكرامة في غير موضعها وأرمز في هذا القول لترفع , أحيانا أجد التناهيد تتسارع بين الزهيق والزفير لما يحدث من قتل وهتك عرض وفزع الأمنين في (( سوريا )) الأن وكل هذا من أجل ماذا لأنك على غير مذهبه , كان صعود العلويين من الجبل حتى الوصول للحكم كان على دراسة مسبقة حتى إستطاعوا ما عليه الأن والحرب الأن ليست بسبب إرهابيين أو مفتعلين للفوضى في الشارع غير أنها لعبة بين أمريكا و روسيا والصين بل إنها حرب مذهبية ويتكرر السيناريو ثانية على ماحدث في العراق تحت مسمى الحرب ضد الإرهاب  والمزامع الإيرانية التي تتحدث كأنها لم تكن في الصورة وهي من رسمت الصورة بأنها نواياها مسالمة غير أنها تنخر من الداخل كالصوص في النخل إن لنا عدو داخلي يمثل خطورة العدو الخارجي بمئة مرة وكانت زيارة أحمدي نجاد للجزر الإمارتية المحتلة من قبل إيران كانت رسالة واضحة لدول الخليج وعلى هذه الدول أن تفهم الرسالة وتبلور هذا الفهم بإجتماع الرياض التشاوري لدول الخليج لما يحدث لأحوال المنطقة المستقبلية , فهل من مستيقظ أن يرى مايحدث وأقولها بالفم المليان تبآ لكم ياعرب تبآ لكم ياعرب تبا لكم ياعرب

بقلم 
الحيسوني أحمد

الأربعاء، 9 مايو، 2012

العمل التطوعي

هناك بعض الأعمال التي نؤديها في حياتنا إن كانت في البيت مثل مساعدة الأهل أو في حياتنا العملية مثل العمل الذي نكسب منه قوت عيشنا ولكن ياترى ألم نفكر قليلآ هناك عملآ لم نفعله أو بالأصح نتكاسل على تأدية بسبب أن ليس له مقابل مادي ولكن له من الجانب المهم هو الشي المعنوي الذي يصب في نجاح المجتمع وتقوية الروابط الداخلية فيه ومن ثماره ايضآ أنه يزيد من الحراك الثقافي والإجتماعي والديني ألا وهو (( العمل التطوعي )) , لماذا نظرتنا دونية جدا لهذا العمل هل هو بسبب لايوجد مقابل مادي أم بسبب أخر لا نعلمه , لابد أن نفعل شيئآ كما للحكمه أن تقال (( إن لم تزد في الحياة فأنت زائد )) لاتقتصر الفائدة في العمل لك بل لمن هم يعيشون حولك فلنبتعد بعيدا عن (( الأنانية )) حتى نفيد بعضنا البعض فأننا (( مسلمين )) وكما قال صلى الله عليه وسلم (( المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا  إلخ )) ومع العمل التطوعي ترى الأفكار التي تطور البنية الأساسية في المجتمع , أعطيكم مثالآ حيآ مارأيكم في الأندية الأجتماعية الثقافية التي كان لها دورآ كبيرا في النهوض إلى قمة الفكر والثقافة , وأيضآ جعلت منها بوابة تستقبل لمن يريد أن يكون له وجود في المكان الذي يجعله له دورآ فعالآ يثاب على فعله رب السموات والأرض ولا ينتظر من أحد أن يجازيه .

بقلم
الحيسوني أحمد

السبت، 28 أبريل، 2012

الحزب اليساري (( العوائل ))

الصورة الذهنية المتبقية في ذاكرة الناس أنها لاتزال سلبية في محتواها الذي ترك أثار عادت لنا بهيئة غريبة نوعآ ما ألا وهو الأعتراف بأهلية الشاب , النظرة لا زالت دونية وتشكلت هذه على مر السنين ويعود سببها عدم تطوير الفكر القائم في مراحله البدائية كم نحن في السعودية نعاني بشدة التضييق ضد الشباب , هل الشباب أصبحوا مصدر خطر قائم على ماتسموا به الحزب اليساري (( العوائل )) وهل أصبحنا نحن الشباب الحزب الخارج على القانون في نفس الوقت ننادي بأعلى أصواتنا الشباب هم القوة هم النجاح في المستقبل أليست هذة تناقض الأخرى برأيكم , الشى الذي أفرحني جدا القرار الذي صدر من الأمير صطام بن عبدالعزيز بالسماح للشباب بدخول أي مول كان من كان في الرياض , وكانت هذه مبادرة إيجابية وأظن مسألة الترقيم سوف تذهب ولن تعود لن الشباب الأن تغيروا ولا نحكم على الشباب بسبب فعل بعض الخارجين على النظام , الفكر لن يرتقي أبدا مادمنا على هذه الحال , أرى أن الإشكال الحاصل ومفتعل الأزمة نحن أنفسنا ضد أنفسنا فترى الشاب غيور جدا على أهله وتشاهده بعد فترة ينشئ علاقة مع فتاة لنكن صريحين مع بعضنا , أصبحت الفجوة كبيرة والثقة أصبحت معدومة فلكن إيجابيين حتى لو دقيقة فربما تصبح ساعة فربما تصبح يوما فربما تصبح شهرا فربما تصبح ديدننا للأبد

بقلم 
الحيسوني أحمد

السبت، 31 مارس، 2012

إستقراء لفصول الحياة


نعيد الأستقراء لفصول الحياة حيث نجد بعض السطور التي غيرت من حياتنا أنها لم تزل تراودنا عن أنفسنا إذا قلنا نعم أو قلنا لا أم إخترنا هذا أو ذاك , وتجوب بنا تساؤلات أحيانا ننكرها لذاتها وأحيانا نعترف بحاجتنا لها . تجري الأيام ونقف لوهلة هل إتخذنا القرار الصائب ؟ أم لم نصل لشئ أم ننتظر حتى يؤول الحال ونجرد أنفسنا من هم الأختيار . البعض يعترف بالندم والعكس يكابر , من هناء العيش أن تختار طريقه تجد روحك داخلها , القرار صعب عند مفترق الطريق وتزيد الصعوبة كلما زادت المفترقات بحياتنا ولكن لانضجر لأن الحياة تكمن لذتها في تنوع أحداثها فتقبل وجودك فيها فأنك إنسان فتبقى الصورة دائما أنك على الأرض فكن كما أنت فلا تفرض على نفسك لاتريده روحك فإذا نظرت أمامك ووجدت شيئا فإنه لك .

بقلم
الحيسوني أحمد

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

التسامح ...هل جزء من ثقافتنا

من سمو العفو عندما تصفح عن أشخاص سببوا لك الألم , لكن عندها تكون قد أزحت من الهم جبالآ وللجبال جذور ضعفها سبع مرات داخل الأرض وأنت أيها العافي عن الناس قد إقتلعت جذر الألم من قاع أرضها ونثرت عليها بذور الحب والمودة والصفح عن كل شخص أساء لك وعلمته معنى الصفح , ولك أن ترى قسوة الناس تجول بين أركان الحياة , تارة تصعد إلى قمم التسامح وتارة تعود لدرك الكراهية , هل أصبحنا نتصدر مراتب الغضب وقد بعث فينا محمد صلى الله عليه وسلم , وتسأل نفسك دائما مابين الكم والكيف تحت ظلال التساؤلات التي كاد أن ينجلي بشمس التسامح بفعل ماضي وخبر كان فهل نستطيع أن ننسى بالصفح عن الأخرين , والتسامح جزء من ثقافتنا الأسلامية ولا تتجزء منها أبدآ لأنها بإختصار (( نحن مسلمين ))

بقلم
الحيسوني أحمد

الاثنين، 12 مارس، 2012

الصورة الايجابية

مدى تفكير الشخص يتبين حول أفكاره في طرحها وعمق أبعادها ونحرص على خلق الصورة الايجابية في أنظار الاخرين حتى نكون سبب في التغيير.
بقلم
الحيسوني أحمد

سكون الليل

سكون الليل يجعل المرء يعيد تجديد أطروحته من خلال إلتقاء النفس  مع العقل حتى يثق أكثر أن الثقة والهدوء هما طريق الفكر الواسع  .
بقلم
الحيسوني أحمد

تكدس المفاهيم

تكدس المفاهيم في عصرنا له مشكلتان أنها لاتزول بسهولة وتعصب مضمونها لتراجع فكان لابد من التغيير فورا حتى يصبح الفكر أرقى بكثير .
بقلم
الحيسوني أحمد

السبت، 10 مارس، 2012

أشياء محزنة


     من الاشياء المحزنة أننا نرى طبيقية واضحة في المجتمع بسبب الواسطة والمحسوبيات التي أصبحت قائمة في التعاملات بين المجتمع ولانزال نحمل في طياتها العبئ الذي أرهق كاحلنا من الذي نراه عندما تذهب إلى دائرة حكومية أو مخالصة أومعاملة إلى متى سنظل على هذه الحال .

     أرى أن مشكلة الفساد الحاصله في الدوائر الحكومية هي غياب الرقابة وغياب التدريب وغياب التخصصية كما لا أنسى أن مفهوم الشخص المناسب في المكان المناسب أصبحت معدومة تماما لأنها تغيرت وأصبحت إبن عمي أو إبن خالي المناسب في المكان المناسب .

     هل تعلمون متى سيحدث التغيير عندما يتخلى الفرد عن الوظيفة الحكومية ويتجه لبناء مشروعه وبذلك أصبح لدينا الدافع لتغيير لأن كلن منا يريد الجودة الشاملة في كل شي وبهذا تكون الاحداثيات وافية لدينا لأننا ببساطة أزلنا مفهوم أن الوظيفة الحكومية هي الملاذ الاخير لنا .


بقلم
الحيسوني أحمد

الأحد، 4 مارس، 2012

فايروس الأيجابية

     يوم من الأيام عندما كنت طالبآ هممت ذاهبآ للكلية إستوقفت سائق الأجرة ليقلني إليها وفي الطريق دار حديثا من السائق وكنت أستمع له وكان يتحدث عن مشاكل المجتمع من المعاناة وكانت قيادته عنيفه كأنه لم يتقبل الأخر بسبب تحفظ ما أو نظرة ما , لكن قلت له نحن من تسبب في تعثر المفاهيم وسبل العيش بفكر سلبي وعدم إدراك وجود الاخرين في حياتنا وأنت معنا في هذه المشكلة الجمة وعندما وصلت على مقربة من الكلية ختمت كلامي له , نحن نرى المشاكل التي حولنا لكن بيدنا شئ واحد أن نبعث الايجابية في كل شئ وكل يوم ,أنا لم أجد إيجابية منك وهذا يجعلني أنقل سلبيتك لشخص أخر بسبب التأثير الذي واجهته , فدع الايجابية تجري بدمك حتى تجد بعد فترة من الزمن أن فايروس الايجابية التي أصبت بها إنتقلت لشخص أخر وبذلك كنت صاحب الفضل في نشر الايجابية .

بقلم
الحيسوني أحمد  

الجمعة، 2 مارس، 2012

أحوال الطقس في الاقتصاد السعودي

الحالة الاقتصادية إرتفاع في الحرارة وضيق في التنفس , زيادة في الدخل الحكومي بشكل فوق المتوقع ونواجه فقر مدقع ونعتبر في إحصائيات منظمة اليونسيف أن معدل الفقر في السعودية أكثر من الاردن وسوريا وحتى فلسطين التي نتبرع سنويا لها , هل ياترى مالمشكلة في ذلك , هل المشاريع المتعثرة ونحن البلد المصدر للنفط أم الفساد الاداري في الدوائر الحكومية التي ولدت لنا مشاكل سنحصد عاقبتها في السنوات القادمة لأننا الأن في طفرة إن لم نستغلها الأن فسوف تذهب هباء بدون فائدة , وايضا معدل البطالة الذي نتواجه معه شهريآ ووزارة العمل تقدم تقارير شهريا لمجلس الوزراء أنها تبذل الجهد في سعودة الوظائف في الشركات ولكن الواقع يعكس ذلك بدليل أن التحويلات السنوية من الغير سعودين للخارج تتكلم بالمليارات وأنت أيها السعودي تكفيك راتب 3000 ريال شهريا وأغلبية العاملين في القطاع الخاص من حملة الثانوية والجامعة إلى متى نظل على هذة الحال , إنها مذلة لمواطن سعودي يعيش في السعودية .

بقلم / الحيسوني أحمد

الاثنين، 27 فبراير، 2012

السقوط

أحيانا يبدو السقوط شئ محرجآ لكن يعلمك كيف تقف وتبقى شامخآ , لأن حياتنا وماندرك من أمور تستعصي أحيانا لرغباتنا فيصبح لدينا القوة للحصول عليها 


بقلم
الحيسوني أحمد

لم تكن فيها


الحياة إن لم تصنع منها طريقآ لنجاح والتميز فأنت لم تكن فيها أصلآ
بقلم
الحيسوني أحمد